loader

من نحن

هيئة ميثاق شرف للإعلاميين السوريين، هي شبكة سورية تضم حاليا 32 مؤسسة إعلامية سورية مستقلة، يتنوع إنتاجها بين صحف ومجلات مطبوعة وإذاعات وقناة تلفزيونية ومواقع إخبارية ووكالات أنباء. تهدف الهيئة من خلال حزمة التشريعات والأنشطة الخاصة بها إلى تعزيز البعد الأخلاقي والمهني عند كوادر الممارسات الأعضاء بهدف إنتاج محتوى إعلامي يخلو من خطاب الكراهية؛ غني بقيم العدالة الجندرية، الدقة، المصداقية، النزاهة، الإنصاف.


– هيئة الميثاق هي منظمة مجتمع مدني مهنية مستقلة غير ربحية، ذات طابع تعددي لا تتبع أية جهة حكومية أو سياسية أو دينية.

– بدأت هيئة ميثاق شرف للإعلاميين السوريين نشاطها في 14/06/2015 من مدينة إسطنبول بعد أن وقعت 20 مؤسسة إعلامية سورية الوثيقة المهنية والأخلاقية الأولى، الناظمة للعمل الإعلامي السوري، وذلك بعد عام ونصف من النقاش الجماعي بين صحفيين من مؤسسات إعلامية مختلفة، مدعومة باستشارات من خبرات إعلامية دولية.

– هيئة الميثاق مرخصة في تركيا، حاليا، كجمعية (تحت رقم 27-021-142 في أيار/مايو 2018)، ولكن نطاق عملها لا يقف عند المؤسسات العاملة داخل سوريا، بل يصل إلى أي مكان تتواجد فيه تلك المؤسسات.

– تنبثق مبادئ الميثاق من المعايير والتجارب النظيرة المعمول بها دوليا، ويلتزم الأعضاء بقيمها الجامعة، كمظلة لممارسة مهنية تتمتع بأخلاقيات عالية، وذلك ضمن إطار تنظيم ذاتي يضمن الاستقلالية وحرية الإعلام.

– تشترط هيئة الميثاق على المؤسسات الإعلامية السورية الراغبة في الانضمام إليها أن تكون مستقلة وتلتزم بمبادئ الميثاق.

– هيئة الميثاق هي جهة ترعى المبادئ الأخلاقية والمهنية، ولذلك هي ملتزمة تماما بالممارسات العادلة والحوكمة والشفافية المعتبرة في منظمات المجتمع المدني العالمية كافة.

– تطمح هيئة الميثاق إلى ترسيخ مبادئ الميثاق في المشهد الإعلامي السوري، من خلال السعي الدؤوب إلى توطين مهارات ومعارف مهنية عصرية عند كوادر المؤسسات الأعضاء.

– تتطلع الهيئة إلى تقديم دعم استشاري للمؤسسات الأعضاء في قضايا هامة تندرج جميعها ضمن المعايير المهنية الأخلاقية الدولية، وبما يتلاءم والخصوصية السورية.

تتطلع هيئة الميثاق إلى التعاون والتشبيك مع كافة الشبكات الإعلامية الأخلاقية المناظرة في العالم.

تعمل هيئة الميثاق على ثلاثة محاور:

         1- تنمية وتعزيز أخلاق المهنة الإعلامية لدى الأعضاء.

        2- استقبال ودراسة ومعالجة شكاوى الجمهور فيما يتعلق بالمحتوى الإعلامي للمؤسسات الأعضاء.

        3- التشبيك بين المؤسسات الأعضاء وتنظيم قطاع الإعلام السوري.