الصحة المدرسية: إلغاء الاجتماع الصباحي وتقليل عدد الطلاب بالمقاعد

تحدث رئيس دائرة الصحة المدرسية في مديرية تربية ريف دمشق، د.عدنان كامل نعامة، عن الإجراءات الاحترازية الصحية استعداداً لافتتاح المدارس في المحافظة. 

 

وبين في تصريح نقلته صحيفة تشرين، أن الإجراءات تضمنت تعقيم المدارس في جميع المحافظات قبل بداية العام الدراسي، كما سبق لها تعقيم المدارس في شهر آذار الماضي منذ بداية الانقطاع عن الدوام المدرسي، وأيضاً تم التعقيم لجميع المدارس أثناء دورة الامتحانات العامة للعام الدراسي 2020 وبشكل يومي ولجميع مراحل الامتحانات.

 

كما تقوم مديرية الصحة المدرسية بالتعاون مع وزارة الصحة بالتدريب المستمر لكوادر الصحة المدرسية، والعمل على اكتشاف الحالات المشتبه بها .. والإجراءات الواجب اتخاذها عند حدوث إصابة أو تفشٍ في المدرسة.

 

وتقوم دائرة الصحة المدرسية بمنح الإجازات الصحية للكادر التربوي/ تلميذ- معلم- إداري/ الذين تظهر عليهم أعراض تنفسية وترفّع حروري.

 

ويتم العمل على تأمين مشرف صحي في كل مدرسة، بعد إخضاعهم لدورة رعاية صحية أولية وتثقيف صحي، بإشراف مديرية الصحة المدرسية في الإدارة المركزية، وتكون مهام المشرف الصحي التأكد من وجود الصابون في المغاسل وفي الحمامات، وقيام المستخدمين بالتنظيف المستمر لدورات المياه وتعقيم مقابض الأبواب والمقاعد، وكذلك نظافة البيئة المدرسية (باحة- حديقة- غرف صفية – غرف إدارية).

 

كما يقوم بتوثيق عدد الحالات من ذوي الاحتياجات الخاصة في المدرسة، الذين يعانون من أمراض مزمنة مضعفة للمناعة والتحري عن الغياب المرضي يومياً، والتأكد من الوضع الصحي للطلاب، ومتابعة المرضى منهم، وإرسال تقرير يومي إلى مستوصف الصحة المدرسية في المنطقة إن كان يوجد حالات مشتبهة، أو مؤكدة وفق آخر بروتوكول معتمد للتعريف القياسي للمرضى من قبل وزارة الصحة. 

 

ويتم تفقد الجاهزية التامة للبيئة المدرسية من قبل مدير المدرسة، وتأمين المياه النظيفة، وتعقيم الخزانات وتأمين الصابون بكميات كافية.

 

كما تقوم الصحة المدرسية بالعمل على تكثيف برنامج التثقيف الصحي والمنهاج الصحي المدرسي، ولا سيما ما يتعلق بالنظافة الشخصية والعامة، وأساليب الحياة الصحية، والاستفادة من الإذاعة المدرسية، وتخصيص نصف ساعة أسبوعياً لكل صف للتثقيف الصحي، وإلزام الأطباء والممرضات والمشرفين الصحيين والمستخدمين وعمال المقاصف في المدرسة باستخدام الكمامات بشكل دائم.

 

وزيادة في الحرص على الطلبة تم إلغاء الاجتماع الصباحي، وكافة الفعاليات الاجتماعية الأخرى، وتقسيم الاستراحة بين الطلاب لتجنب الازدحام، وتقليل عدد الطلاب في الغرف الصفية إلى طالبين في المقعد.

 

وفي المدارس التي تستخدم وسائل نقل للطلاب يتم التأكد من تعقيمها مرتين باليوم صباحاً ومساءً، مع تعقيم أيدي الطلاب قبل الصعود إلى الحافلة، وتجنب الازدحام فيها مع التزام السائق والمشرفة بارتداء الكمامات.

 

ورفع تقرير يومي من قبل مستوصف الصحة المدرسية لرئاسة المنطقة الصحية، لإرسال فرق الترصد الوبائي في حال وجود حالات مشتبهة.

مقالات ذات صلة

مدير حماية المستهلك: ممنوع رفع سعر أي مادة وعممنا بتشديد الرقابة على الأسواق

فرنسا.. خيوط جريمة قاتل معلم التاريخ تقود إلى سوريا

البرلمان السوري يقر اتفاقية مع صربيا لاستخراج الفوسفات من تدمر وتصديره

انخفاض سعر الليرة السورية 22/10/2020

بعد رفع سعر البنزين.. قريباً تعديل عدادات “التكاسي” في سوريا

تحسن كبير في سعر الليرة السورية اليوم الخميس 21/10/2020